التخطي إلى المحتوى

نشرت دار الإفتاء المصرية، تكبيرات العيد لعيد الاضحى عبر موقعها الرسمي ، وجاءت صيغة التكبيرات التي ذكرتها دار الإفتاء: ” الله أكبر الله أكبر الله أكبر لا إله إلا الله، الله أكبر الله أكبر ولله الحمد، الله أكبر كبيرًا والحمد لله كثيرًا وسبحان الله بكرة وأصيلًا، لا إله إلا الله وحده، صدق وعده، ونصر عبده، وأعز جنده، وهزم الأحزاب وحده، لا إله إلا الله ولا نعبدإلا إياه مخلصين له الدين ولو كره الكافرون، اللهم صلِّ على سيدنا محمد وعلى آل سيدنا محمد، وعلى أصحاب سيدنا محمد، وعلى أنصار سيدنا محمد، وعلى أزواج سيدنا محمد، وعلى ذرية سيدنا محمد وسلم تسليمًا كثيرًا ”

وقالت الإفتاء تعليقاً على التكبيرات: أجمع جمهور الفقهاء أن التكبير سنة، يبدأ قبل بداية أيام التشريق، حتى عصر آخر أيام التشريق، كما يمكن أن يكون التكبير في جماعة أو فرادى، وتعتبر الصيغة المشهورة التي تعود عليها المصريون شرعية وصحيحة، وليست بدعة كما ادعي البعض .

وتابعت دار الإفتاء : ” لا شك أن الأصوات الجماعية أقوى في ارتجاج منى من الأصوات الفردية، فهذا يدل على صحة التكبير جماعة ، وحيث ثبت جواز التكبير في العيد جماعة عن الصحابة والسلف وفقهاء المذاهب، فالهيئة المحققة لذلك تكون بالتوافق بين الجماعة بصوت واحد، فإن جلس المجتمعون للتكبير جماعة جهرًا بغير توافق أدى ذلك إلى حدوث التشويش الذي يكر على مقصود الذكر بالبطلان، حيث يذهب الخشوع” .

تكبيرات العيد

شرع الله تعالى التكبير للمسلمين في العيدين الفطر والأضحى، وذلك لفرحة العبد على ما وفقه الله تعالى لأداء الطاعة بصوم شهر رمضان المبارك، واختلف الفقهاء في تحديد وقت تكبيرات العيد اختلاف كبير والسبب كما يذكر ابن رشد إلى عدم ورود نص شرعى فى القرآن الكريم أو فى السنة المطهرة يحدد وقت هذا التكبير، فقد عرف المسلمون هذا الأمر عن طريق عمل الصحابة، واختلف الصحابة فيه فاختلف الناس من بعدهم.

وقت التكبير فى عيد الأضحى

يبدأ التكبير في عيد الأضحى مع رؤية هلال ذى الحجة حتى آخر أيام التشريق، لقوله تعالى: «لِّيَشْهَدُوا مَنَافِعَ لَهُمْ وَيَذْكُرُوا اسْمَ اللَّهِ فِي أَيَّامٍ مَّعْلُومَاتٍ»، ومعنى الأيام المعلومات هي أيام العشر، اما المعدودات فيقصد بها أيام التشريق وهي ثلاثة أيام بعد يوم الأضحى، والتكبير في عيد الأضحى نوعان، أولهما نوع مطلق ، ويكون قبل صلاة العيد، والثاني التكبير المقيد فهو ما يكون بعد الصلوات الخمس المكتوبة.

تعد تكبيرات العيد ( سنة مؤكّدة ) حيث اختلف فيها الأئمة الأربعة حيث قال الحنفية والحنابلة بأن تكبيرات العيد تبدأ من يوم 9 من شهر ذي الحجة وهو يوم عرفات ، وينتهي في اليوم الأخير من أيام التشريق بعد صلاة العصر وهو يوم الـ 13 من ذي الحجة 1441.

أما المالكية: قالت بأن التكبيرات تبدأ من أول يوم من عيد الأضحي المبارك وتنتهي بصلاة الفجر من يوم الـ 13 من ذي الحجة وهو اليوم الرابع من أيام العيد ، فأما الشافعية فقالت أن يبدا التكبيرات من فجر 9 ذي الحجة وينتهي في غروب الشمس من 3 أيام التشريق.

 

قد يهمك أيضاً :-

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *