التخطي إلى المحتوى

صلاة الجمعة من الصلوات الهامة عند المسلمين في جميع بقاع الأرض، ومن شوط أدائها أن تتم في المسجد وهي ركعتين ولها خطبة، وخلال الشهور الستة الماضية تم حظر صلاة الجمعة بالمساجد المصرية، بسبب وباء كورونا الذي انتشر في مصر ودول العالم، فكان لزاماً على الدولة متمثلة في وزارة الأوقاف المصرية بالقيام بعمل عدد من الإجراءات الوقائية، ومنها عدم التجمعات والاختلاط الذي من شأنه يساعد على انتشار العدوي بالفيروس، فكان قرار غلق المساجد نهائياً لجميع الصلوات ومنها صلاة الجمعة، حتي تقرر فتح المساجد مرة آخري الشهر الماضي لجميع الصلوات ماعدا صلاة الجمعة.

عودة صلاة الجمعة بالمساجد

ومع انخفاض أعداد الإصابات والوفيات لفيروس كورونا من بداية شهر أغسطس الحالي، بدأت مطالب عدة تنادي بعودة صلاة الجمعة بالمساجد أسوةً بباقي الفروض، وبالفعل تم إقرار عودة صلاة الجمعة بدايةً من يوم الجمعة الموافق 28 أغسطس الجاري، وذلك أثناء اجتماع لجنة إدارة أزمة كورونا أمس الأربعاء برأسه رئيس الوزراء، ولكن مع تطبيق عدة شروط لإتمامها وفق الإجراءات الاحترازية لمنع العدوي من فيروس كورونا بين المصليين.

شروط عودة صلاة الجمعة بالمساجد

  • الالتزام بإجراءات التباعد في المسجد.
  • الالتزام بارتداء الكمامة.
  • الالتزام بفتح المسجد قبل الصلاة بحوالي 10 دقائق.
  • الالتزام بغلق المسجد بعد الصلاة مباشرةً.
  • الالتزام بإحضار سجادة شخصية مع كل مصلي.
  • مدة خطبة الجمعة لا تزيد عن 10 دقائق.
  • عدم فتح دورات المياه بالمساجد.
  • الوضوء بالمنزل قبل الحضور للصلاة بالمسجد.

المساجد المسموح لها إقامة صلاة الجمعة

يسمح إقامة صلاة الجمعة بالمساجد الكبري التي لها إمام أو خطيب تابع لوزارة الأوقاف، وجود عمال معينين للمسجد بمعرفة الوزارة، ويتم الإشراف على المسجد من مفتشين ومدير الإدارة الواقع بها المسجد، ويتم مراقبة هذه المساجد في تنفيذ الشروط الوقائية التي حددتها وزارة الأوقاف، وفي حالة المخالفة يتم محاسبة القائمين على المسجد مع غلقه لحين الالتزام بالضوابط السابقة.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *