التخطي إلى المحتوى

أثار مقطع فيديو مصور لحفل مختلطط علي أحد الشواطئ يظهر فيه المشاركون وهم يرتدون ملابس البحر غضب نشطاء سعوديون ، وتوقع البعض أنه لمجموعة من اللبنانيين علي شواطئ الخبر.

وتداول الناشطون المشاهد التي وصفوها بـ “التعري الفاضح“  فدشن خلاله هاشتاغ يحمل اسم ”لبنانيون يتعرون في الخبر“.

ويظهر في الفيديو مجموعة من الشباب والنساء علي الشاطئ وهم يرتدون ملابس البحر ، وهناك البعض يحملون العلم اللبناني ، مما جعل بعض النشاط يتوقعون أنهم من الجالية اللبنانية في السعودية.

وأثار المقطع المتداول غضب النشطاء ، حيث أنهم رفضوا التجمعات التي حدثت في ظل إجراءات الدولة الإحترازية من أجل منع تفشي وباء كورونا ، كما كان اللباس سبباً أيضاً لغضبهم لوصفهم البعض بأنه

ولاقى المقطع رفض كثير من النشطاء، إن كان بسبب التوقيت الذي يأتي في ظل إجراءات احترازية لمنع تفشي وباء كورونا، أو إن كان بسبب اللباس الذي وصفوه بـ“الفاضح“.

ونشرت صحيفة سبق السعودية المقطع المتداول وكتبت عليه تعليقاً وصفت فيه الفيديو المنتشر لمجموعة من النساء والرجال من الجنسيات العربية بأنهم ‘‘ يخالفون قيم المجتمع وانظمة الذوق العام بإحدى الشواطئ ، ومغردون يطالبون بالقبض عليهم ‘‘.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *